محاولة هروب من السجن لمطلق النار على الدرك بباسكنو(التفاصيل)

توصلنا في موقع “أصداء” الإخباري إلى خبر من مصادر خاصة أفادت بأن عملية هروب نسقها البارحة بباسكن اللص الذي حاول يوم الخميس الماضي سرقة سلاحين لعنصرين من الدرك في اقصى الشرق الموريتاني (بقرية أغور الحدودية)، وقد قفز المعني من حائط الدرك إلى جانب حائط محاذي يوجد به عناصر من الأمن الخصوصي تابعون لشركة خاصة وقد أحاط به العناصر وأبلغوا الشرطة فأمسكت به.
ويطرح السؤال التالي نفسه: مالذي فعله هذا اللص حتى أفلت من معتقليه بهذه الدرجة الخطيرة؟ وهل نسي عناصر الدرك بأن لديهم لصا خطيرا سبق وأن استخدم السلاح ضدهم ليتساهلوا معه بهذه الدرجة، أم هنالك أمور أخرى لم تقرأ من محاولة الهروب؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *