مصدر خاص ينفي تصدع الاتفاق المبرم بين ترمز واديلبه

وصلتنا معلومات من مصدر خاص بان الاتفاق الذي وقعته القبايل المتحاربة (ترمز واديلبه/ اولاد اعيش)منذ يومين بمدينة باسكن لم يشبه شيء، غير ان الطرف الخاسر عسكريا يريد ان يختلق ماهو عكس الواقع باشاعة اختراقات للاتفاق من هنا وهناك… وقد صرح المصدر المذكور قايلا: “وفد المنيسما زار لرنب أمس وقابل مختلف الساكنة كما قابل وفد ترمز بقيادة حامديتو و معية حمي ولد سيد اعلي وشخص آخر وقد خصصت الحركة العربية في لرنب حماية أمنية للوفد الذي غادر الأرنب بعد انتهاء مهمته و اوصلته إلى وجهته التي حددها هو وقد قابل وفد ترمز المنيسما منفردا و دون حضور أي طرف في جو هادي”.
كما اضاف ان “ما يشاع؛ أتى بعد نجاح المنيسما في زيارة المنطقة دون مضايقات و تنديدها بما جرى و تواصلها مع الساكنة التي اثنت على دور الجماعة بقيادة محمود ولد اجيد وتقديمها شكوى مما حصل كونه يشكل تهديدا للأمن والتعايش السلمي بين ساكنة المنطقة فضلا كونه أفسد السوق الوحيد الآمن والذي يقصده الجميع للتبادل التجاري و نافذة الساكنة على المناطق الحدودية.
ويضيف المصدر : “الأخوة في ترمز يعوضون فشلهم العسكري و السياسي بالاكاذيب و اختلاق المشاكل كما يأتي ما قيل في سياق التشويش على نجاح الوساطة الموريتانية”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *