مدينة”لَرْنَبْ”محل الحرب الدايرة؛معلومات جديدة عن المدينة والسكان الاصليين لها

مدينة لرنب او على الاصح بير الارنب مدينة تقع على بعد 280 كلم من ولاية تمبكتو وهي تحد موريتانيا من الشرق، وتبعد عن مقاطعة باسكن بحوالي 120 كلم، تقطن بالمدينة منذ زمن بعيد قبايل ترمز، اديلبه، ازمات، كلغزاف، وبعض اولاد داوود، وتشكل ترمز واديلبه الثقل السكاني الاكبر بالمدينة، وخير دليل على ذلك المجلس البلدي الذي يسير البلدية، فعمدتها الترمزي: باب ولد امي، ومساعده الاديلبي: صالحي ولد بون.
تعايشت بهذه المدينة القبايل المذكورة منذ زمن دون مشاكل كبيرة تذكر، رغم تعدد ساستها المنضوين تحت لواء الحكومة المالية ومنهم: شيخ قبيلة ترمز باب ولد سيدي محمد والوزير السابق والمسؤول الحكومي الكبير حاليا الذهبي ولد امي، وبهذا نستنتج دون شك على ان جماعة اولاد اعيش لم يكونوا السكان الاصليين للمدينة؛ ولسبب بسيط ان المجلس البلدي لا يوجد به ولا اعيشي واحد، رغم وجود مستشارين اثنين من قبايل العجم هنالك وبالتالي يبقى المجلس مكونا من اكثرية ترمزية ساحقة واديلبية في الدرجة الثانية دون وجود لقبيلة اولاد اعيش، ولا يمكننا ان ننفي ان منهم سكان بالمدينة فربما يكون ذلك؛ لكن الوقايع التاريخية اثبتت “ترمزية لرنب” واديلبيتها بامتياز.
وهنالك دليل اخر على ترمزية لرنب واديلبيتها كذلك وهو ان الحركة العربية الازوادية دخلت هذه المدينة بعد احداث ٢٠١٢، وعقدت مؤتمرها الاول باسم اولاد اعيش ببلدة لكراكر غير بعيد عن تمبكتو تحت عنوان: “السلم الاهلي اساس التنمية” بتاريخ ٠١/٠١/٢٠١٥، ولم تعقده بلرنب لانها حينها ليس لها ثقل سكاني بها، ولو كان كذلك لما عقدوا المؤتمر بغيرها.
بقي سبب اخر نشير فيه الى ان الحركة العربية الازوادية تشرذمت سنة ٢٠١٤ بسبب الخلافات التي وقعت بين امينها العام السابق احمد ولد سيدي محمد من جهة وسيدي ابراهيم ولد سيداتي المتحالف مع الحركة الوطنية لتحرير ازواد من جهة اخرى، وبالتالي اصبح جناح ولد سيدي محمد مضايقا في بعض المناطق من الشمال المالي نتيجة للتحالف المذكور، فكان من الانسب لقايد الناحية الغربية لحركته محمود ولد اجيد توسيع دايرة نفوذه لتشمل اقصى الغرب فتصل تمدينة لرنب على الحدود مع موريتانيا.

العربية التي حضرت اجتماع ٠١/٠١/٢٠١٥

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *