من الامارات الى الهند… حكاية علم ومعرفة مع الشيخ القاظي ولد العلمي ولد القله الشنقيطي

بدعوة من نايب رييس جامعة دار الهدى الاسلامية، قام الشيخ الغاظي ولد العلمي ولد القله بزيارة الى جنوب الهند وبالتحديد مدينة كيرالا؛حيث زار الجامعة صاحبة الدعوة، وزار ايضا اعرق جامعة بمدينة كيرالا وهي الجامعة النورية العربية، التي تعد من اكبر الجامعات الاسلامية بالعالم، وتربطها علاقات وطيدة بجامعة الزيتونة بتونس، وجامعة الازهر الشريف بمصر؛ كما انها أكبر وأول جامعة إسلامية في جنوب الهند وعميدها العلامة علي كوتي المسليار حفظه الله تعالى وهو الأمين العام لجمعية علماء المسلمين بالهند ورئيس شؤون الحج وقاضي الأحوال الشخصية للمسلمين هنالك، وهو حاصل كذلك على إجازات الكتب الستة في الحديث الشريف.
وتكمن هذه الزيارة التي قام بها هذا الشيخ الشنقيطي الشاب الى جنوب الهند في انها رحلة لنشر العلم والمعرفة بالقارة الهندية التي تنتشر بها ما يقارب الف ديانة، وقد اتت هذه الزيارة على منوال رحلات الرعيل الاول من الشناقطة الذين نشروا العلم في اصقاع الدنيا، وكان الشيخ القاظي ولد العلمي ولد القله اراد احياء تلك السنة، التي سنها علماء موريتانيون امثال: الولاتي، وابناء ما يابى ولمجيدري بن حبلل وكثيرون…
كانت رحلة الشيخ المذكور الى جنوب الهند نسخة جديدة من تلك السنة، بزغ فجرها تعلما من مدينة “باسكنُ” باقصى الشرق الموريتاني، مرورا بالامارات العربية المتحدة، وحتى بلاد الهند، وقد اقام بهذه الاخيرة سبعة ايام لكل منها حكاية “علم ومعرفة” سيلخصها كتابه الذي سيصدر قريبا في هذا الشان.
وللتذكير يعد الشيخ القاظي من شيوخ الطريقة الشاذلية القادرية الدرقاوية حديثا، وقد اجازه فيها الشيخ محي الدين عبد القيوم المسليار المليباري رحمه الله تعالى، ويخلف شيخ هذه الطريقة بالهند حاليا الشيخ بهاء الدين الندوي، وهو نايب رييس جامعة دار الهدى الاسلامية، وقد اجاز الشيخ القاظي في زيارته لهذه الجامعة سبعة طلاب من قسم الماجستير بكلية علوم القران الكريم؛اجازهم في السند في قراءة عاصم برواية حفص، كما القى محاضرات بكليات عديدة حول:علوم النسخ في القران الكريم، وفضل العلم والعلماء، ومحبة النبي صلى الله عليه وسلم، واهمية “الصحبة الصالحة”؛بالاضافة الى موضوع” غض البصر” و”تبيين الخلاف بين القراءات والروايات والطرق من متن الشاطبية”.
وفي الاخير اذكر الى ان الشيخ القاظي العلمي القله درس القران والفقه على شيوخ بموريتانيا (باقصىى الشرق) امثال العلامة بشيري ولد احمدو الولاتي والشيخ احمد بن بله والشيخ احمد بن الطالب سيد احمد، كما حصل على الاجازة في صحيح البخاري من طرف الشيخ محمد الامين ولد عبد الوهاب ولد الحضرامي ولد الشيخ محمد لقظف ، ودرس اللغة والنحو على شيوخ منهم الشيخ سيدي محمد ولد ابكر، وراجع الشاطبية على شيوخ مصريين منهم الشيخ محمد ربيع، ودرس من الفقه واصوله على الشيخ محمد الرحمن الحجاجي كما راجع السلم في المنطق على الشيخ محي الدين عبد القيوم المسليار المليباري، رحمه الله تعالى. كما ان له مؤلفات منها :
-التوضيح في الناسخ والمنسوخ (١١٠صفحة، مطبوع)
-ارشاد المريد السالك تحت الطبع.

  • شرح نظم الرحيق المختوم، لم يكتمل بعد.
  • رحلتي الى كيرالا، لم يكتمل بعد.

حفظ الله الشيخ القاظي ولد العلمي ولد القله، وحفظ كذلك العلامة الكبير وخليفة الطريقة الشاذلية القادرية الدرقاوية بالهند الشيخ بهاء الدين محمد الندوي، الذي يعد من كبار علماء المسلمين بالقارة الهندية.

المدير الناشر لموقع “اصداء”
حناني ولد حناني ولد عبد الله محمد الامين

hannanidah@yahoo.fr

الشيخ القاظي في بيته مع الشيخ بهاء الدين محمد الندوي نايب رييس جامعة دار الهدى الاسلامية

One thought on “من الامارات الى الهند… حكاية علم ومعرفة مع الشيخ القاظي ولد العلمي ولد القله الشنقيطي” One thought on “من الامارات الى الهند… حكاية علم ومعرفة مع الشيخ القاظي ولد العلمي ولد القله الشنقيطي”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *