جراح يلمح إلى تعرض صحة الأطباء لخطر كورونا لقلة التجهيزات الطبية في غرف الإنعاش بالمستشفيات الوطنية(التفاصيل+صورة)

جراح يلمح إلى تعرض صحة الأطباء لخطر كورونا لقلة التجهيزات الطبية في غرف الإنعاش بالمستشفيات الوطنية(التفاصيل+صورة)

في خطوة ملفتة تعد تصرفا وطنيا ممتازا، ينم عن وعي وتحمل مسؤولية طالب الجراح محمد موسى ابات في تدوينة له على حسابه الشخصي بالفيسبوك إلى الإلفتات إلى الوضعية المزرية لغرف الإنعاش بجميع المستشفيات الوطنية، وقد أشار إلى خطورة الوضع إن لم توفر التجهيزات الطبية الضرورية للوقاية والغلاج وأشار إلى أنه إن لم توفر تلك التجهيزات قد يكون الأطباء كبش الفداء في الإصابة بهذا الوباء الخطير. وهذا التصريح من جراح في القطاع للأسف يفند نظرية أن وزير الصحة يعمل على إصلاح القطاع الصحي، وقد تقلد الوزير منصبه منذ أشهر، فما الذي أنجزه حتى الآن؟ وهل كان على علم بواقع هذه الغرف؟ تلك أسئلة تحتاج منه إلى أجوبة، وعلى كل حال هذا نص تدوينة الجراح: “أناشدكم وأناديكم ان تتوجهوا الى غرف الانعاش في المستشفيات فهي حقيقة في حالة مزرية في جميع المشافي بلا استثناء.
أناشد مسؤولى الصحة أن يراجعوا حقيقة غرف الانعاش ميدانيا وسيقفون على حقيقة مرعبة لانعدام وأقول انعدام الأجهزة الخاصة بالا نعاش التنفسي وهو حجر الزاوية في علاج الحالات الخطرة من الكورونا.
إن غرف الانعاش لا تكاد تحتوي على أوكسجين ولا أجهزة التنفس الصناعي ولا أدوات وقاية للفريق المنعش حتى اليوم.
إن الدعم المالي المقدم لمكافحة كورونا عليه أن يوجه أساسا لتجهيز وتحضير غرف الانعاش ووسائل الوقاية ودعم الكادر الطبي ليستطيع الوقوف في الصف الاول ضد هذا الوباء وإلا لا اضمن لكم توفر انتحاريين ليصدوا عنكم هذا الخطر الوشيك.
ألا هل بلغت اللهم فاشهد.
د. محمد موسى أبات – جراح
Mohamed Moussa Abatt

م. الحرية نت

hanani Mohamed Lemin

المقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *